تحت اشراف الاستاذ مشاري القحطاني

الدرس الثالث : حدود الصفائح وأسباب حركتها


نظرية حركة الصفائح :
الصفائح الأرضية هي قطع ضخمة من الغلاف الصخري الذي يتكون من القشرة الأرضية والتي تشمل القشرة القارية والقشرة المحيطية وتتطابق حوافها مع بعضها البعض لتغطي الأرض والقشرة الأرضية تعلو الستار الصلب  .
تصف نظرية الصفائح حركة هذه الصفائح والمعالم الجيولوجية الناتجة منها على سطح الأرض إن كان تقارب صفيحتين أو تبعدها أو حركة أفقية لهذه الصفيحتين .
وتم تقسيم حركات الصفائح الى التالي :
١- حدود تباعدية :
هي المناطق التي تبتعد فيها الصفائح بعضها من بعض وتوجد اغلب هذه الحدود في قاع المحيط في مناطق تسمى حفر الانهدام وهي منخفض طولي ضيق تتكون نتيجة تباعد الصفائح وينتج عنها تكون قشرة محيطية جديدة ، ومن الممكن إن تسبب تباعد الصفائح تكون ظهر للمحيط ومن الممكن أن تسبب حفر الانهدام ، ويرتبط بهده الحدود في الغالب حدوث البراكين والزلازل والتدفق الحراري المرتفع نسبياً .

٢- حدود تقاربية :
هي تقارب الصفائح مع بعضها البعض وينتج عنها عملية الطرح وهي انغماس الصفيحة الأكثر كثافة أسفل الأقل كثافة ولان القشرة المحيطية غالباً ماتتكون من معادن الحديد والماغنيسيوم التي تكون الصخور البازلتية العالية الكثافة فإنها تنغمس تحت القشرة القارية التي تتكون من معادن الفلسبار الذي يكون الصخور الجرانيتية الأقل كثافة من  البازلتية  وتظهر الحدود التقاربية في ثلاث أشكال :



أ- تقارب قشرة محيطية مع قشرة محيطية :
تغوص الصفيحة الأكثر كثافة ويؤدي هذا الغوص لتكون أخاديد بحرية وتكون جزر بركانية بسبب دخول الصفيحة الغاطسة للستار ومن ثم تتعرض للحرارة ومن ثم تتحول لصهارة تصعد إلى أعلى لتكون هذه الجزر البركانية .
ب- تقارب قشرة محيطية مع قشرة قارية :
لان القشرة المحيطية اكبر كثافة من القشرة القارية فإنه ينتج غوص القشرة المحيطية أسفل القشرة القارية وينتج عن هذا الغوص تكون أخاديد بحرية وتكون براكين في القشرة القارية نتيجة لدخول القشرة المحيطية الستار ومن ثم إذابة الصخور لتصعد على شكل صهارة وتخرج عن طريق الفوهات البركانية .
ج- تقارب قشرة قارية مع قشرة قارية :
يعتبر هذا التقارب نتيجة لتقارب قشرة محيطية مع قشرة قارية حيث تتحول القشرة المحيطية بعد ملايين السنين إلى قشرة قارية لتتقارب مع قشرة قارية أخرى وينتج هذا التقارب سلسلة جبال مثل جبال الهيملايا .

٣- حدود تحويلية (جانبية) :
هي المنطقة التي تتحرك فيها صفيحتين أفقيا ، وينتج من هذه الحدود زلازل ضحلة وصدوع طويلة تمتد بعضها لمئات كيلوات الأمتار وبينما الحدود التباعدية تنتج قشرة جديدة والحدود التقاربية تستهلك هذه القشرة الجديدة فإن الحدود التحويلية لا تنتج ولا تستهلك لقشرة إنما تشوهها ومن الأمثلة على هذه الحدود صدع البحر الميت وصدع اندرياس في ولاية كاليفورنيا في أمريكا .

أسباب حركة الصفائح :
وضع العلماء عدة فرضيات لاسباب حركة الصفائح ومن ابرزها :

فرضية تيارات الحمل :

تحدث تيارات الحمل نتيجة إذابة الصخور في الستار مما يؤدي إلى نقص في كثافة هذه الصخور المذابة ومن ثم صعودها للأعلى وصولاً للقشرة ومن ثم إزاحة صخور القشرة (الباردة والكبيرة الكثافة) للأسفل لتصل إلى الستار وتدور وتحدث دائرة هذه العملية لتشبه عملية غلي الماء في ابريق وتحدث على فترة طويلة من الزمن ، وفي هده الفرضية ربط بين عمليات تباعد الصفائح عن بعضها البعض وايضاً تقاربها مع بعضها لبعض .





Share: